السحر الأبيض

Posted: أبريل 6, 2009 in سكتشات عامة

هذا الموضوع مجرد تخاريف وتهييس شخص اصابه الملل والاكتئاب ومحبط بغباء .. ارجوك لو وراك حاجة روح اعملها وماتوجعش دماغك.. لكن ثق انك من ستندم على عدم القراءة .. وثق جيدا انه سيفوتك الكثير.. فلا تلومن الا نفسك..

_____________________________________________________love____


لطالما تسائلت عن تلك الساحرة الطيبة التى تظهر دائما فى القصص عندما تشتد الامور وكأنها المنقذ و الحل البسيط الذي ينهى به الكاتب كافة الام والمعاناة فى قصته… سوبر مان من طراز خاص.. لطالما استمتعنا برؤيتها بعصاها السحرية… لطالما شعرنا بنشوة البطل عندما تنظر اليه تلك الساحرة بنظرتها الحنون وتربت على كتفيه بعصاها السحرية.. لتحيل جحيمه الى جنة.. وتعاسته الى فرح وامل.. وتنهى معاناته الى الابد..و تتطوى نهاية سعيدة لقصة اخرى استمتعنا بها  و تضع تلك البسمة الرقيقة على شفتى كل من يقرأ هذه القصة لينتهى كل شئ فى سعادة من طعم لا يوصف..

لطالما استمتعنا ونحن نقرأ تلك القصص.. لطالما ابتسمنا عند ظهور تلك الساحرة ليس لأن البطل قد حاز على مايتمناه.. وكل شئ قد انتهى كما خطط له الكاتب !! ولكن لأننا شعرنا باننا نحن ذلك البطل.. لاننا ظننا ان بعد ان نغلق الكتاب ستظهر لنا تلك الساحرة فجأة لتنهى معاناتنا بعصاها السحرية !!

حسنا ..ربما لن تظهر تلك الساحرة الساحرة.. لكنى وجدت مكانا اخر استطيع ان اجدها فيه.. وجدت مكانا أخر اهرب اليه كلما اردت أن أرى تلك الساحرة كلما اسود الطريق فى عينى كلما تكالبت علي الدنيا ,كلما فقدت الأمل , كلما تملكنى اليأس وقتلنى الاحباط كلما شعرت بنقص فى فييتامين الحياة… نعم , ذلك المكان هو احلامى.. حيث اجد تلك الساحرة الطيبة تنتظرنى لتخفف ألامى.. هناك حيث اتحرر من تلك القيود اللعينة… حيث اصبح بطلا , حيث اصارع الثيران واقاتل النمور واقتلع اسنان التماسيح وانقذ حبيبتى من بين فكى الغول العملاق بينما اقصي مغامرة استطيع الحصول عليها خارج احلامى هي الشعبطة على باب الاوتوبيس  !! هناك – فى احلامى –  اعيش اللحظة (مش عشان انا فودافون) , ولا لأن كل شئ مجانى فى الاحلام .. ولكن لأن كل شئ يسير وفق الخطة !! كل شئ تحت السيطرة ويمشي مثل ما خططت له.. ولكنى احيانا اضيف بعض المفاجأت الى احلامى حتى لا تصبح مملة.. ان تصبح بطلا دائما وفى كل المواقف الى الابد شئ يصيب الانسان بالملل احيانا !! لذلك الجأ الى اضافة المفاجات والاحداث الغير المتوقعة الى الاحلام مما يزيدها اثارة .. فمثلا وانا جالس مع حبيبتى جلسة رومانسية نتجاذب فيها اطراف الحديث (الله يسهله ياعم D:) ..فجأة تظهر عصابة القناع الاسود المكونة من اثنين وعشرون فردا من اصحاب العضلات المفتولة (بصيت فيها يافالح)!!! طبعا لا اتردد فى طرحهم ارضا جميعا مع بعض الحركات البهلوانية بعد ان اتلذذ باقتلاع اظافرهم واحدا تلو الاخر وحبيبتى تلك تصرخ كفاية يالؤى حرام عليك… وانا ارد عليها بكل ثقة وشجاعة… هما اللى جابوه لنفسهم نييياااهاهااهاا.. حقا ذلك النوع من الاحلام يروقنى كثيرا !!.

احيانا اخرى يستهوينى نوع اخر من الاحلام.. احيانا اتخيل نفسي وانا فى برنامج من سيربح المليون.. ولا اقولك …خليها من سيربح العشرة مليون هو احنا بندفع من جيب ابونا!! المهم .. اتخيل نفسي وقد وصلت الى السؤال الاخير( اللى هو بعشرة مليون يعنى )  يسألنى جورج قرداحى السؤال وطبعا لا ينسي تذكيري بأنى اذا اخفقت فى هذا السؤال لن احصل على مليم.. طبعا اى واحد فى مكانى كان خاف واترعب وقال عصفور ع الشجرة والحاجات دى.. لكن عفوا.. لست هذا الرجل , فأجيب فى هدوء تام سأستعين بصديق..( طبعا لا تنسي انى لم استخدم اى وسيلة مساعدة) يسالنى جورج .. فمين راح تتصل ؟؟ أجيبه فى ثقة , ابو ندى (حقا لا ادرى كيف سيجيب علي لكن ربما عليه ان يترك القبر قليلا..اعتقد انك لست بحاجة الى ان تكون ذكيا كى تفهم ان أبو ندى.. تعيش انت بقي !! ) لا داعى لتلك التعليقات السخيقة الان على هذه النرجسية المطلقة.. سيبنى اعيش اللحظة ياجدع !! … طبعا بعد ما جورج يكلم ابو ندا .. معكم جورج قرد….الخ..  ها يا لؤى قول السؤال.. لا يا عمو انا عارف الاجابة عليه من زمان.. انا بتصل بحضرتك عشان اطلب ايد ندا.. على الهوا !! انت اتجننت يا ولد (ربما عليه ان يتلفظ ببعض الالفاظ الغير لبقة فى هذه اللحظة ) !!!! وهنا تخطف ندا السماعة من والدها لتقول بصوتها العذب.. موافقة يا لؤى مواااااافقة… من النهاردة احنا مش اخوات ابدااااا.. طبعا سنستبعد عن أذهاننا تلك الفكرة اللعينة وانها قد غيرت رأيها فقط من اجل العشرة مليون!!.. التلاتين ثانية يخلصوا… اعود لجورج قرداحى وعلى وجهه كل علامات الاستفهام والتعجب من ذكائى وفطنتى ولباقتى…الخ الى اخر هذا الكلام الممل.. اجاوب على السؤال واخذ العشرة مليون فى ايدى ورقة واحدة !!(عادى ياعم فوتها هيا جت على دى يعنى ).

للاسف.. بعد كل هذه الاحلام والتخيلات .. اكتشفت انى مجرد شخص عاادى جدا.. مجرد شخص مراهق مازالت تداعبه احلام الطفوله , لا ادرى متى سيأتى اليوم الذي اصبح فيه بطلا كالذي اراهم دوما فى تلك الاحلام اللعينة.. لا يهم كثيرا المجال.. لا تهم الكيفية.. المهم بطل وخلاص.. نعم هؤلاء الابطال فى اى مجال …

اتحدث عن ذلك الفتى اليابانى الذى امضى عمره كله حتى يصنع حضارة بلده !!! اتحدث عن الشافعى وابن القيم ووالحسن البصر …. اتحدث عن ابن تيمية ومالك والبخارى ……اتحدث عن ابن الجوزى وابن سينا وابن بطوطة …اتحدث عن عقبة ابن نافع ومحمد الفاتح وطارق ابن زياد.. اتحدث عن احمد زويل واينشتين ونيوتن… اتحدث عن جاليليوا وشكسبير ومارادونا !!!!!!!!

كيف فعلوها ؟؟؟ كيف اصبح اؤلئك هؤلاء !!!!!!

بعد عناء شديد حقا استطعت الوصول الى استنتاجين فى غاية الاهمية… هناك عامل مشترك بين جميع هؤلاء الابطال.. كل اؤلئك الابطال لم يخططوا ابدا ان يصبحوا ابطال.. لاتحاول اقناعى ان شكسبير اللى ماكنش لاقي ياكل كان يخطط ان يصبح ابو الادب الانجليزى.. لاتقنعنى ان ليوناردوا دافنشي كان يخطط لرسم اعظم اللوح فى تاريخ البشرية..ليُصنع عنها فيلما سينيمئيا بعد قرون من وفاته.. ربما هيا الحياة كده… حبة تعب مع الكثير والكثير من الحظ كى تصبح بطلا !!!

الاستنتاج الثانى والخطير.. اكتشفت انى دائما من فئة المستهلكين.. من فئة الناس العاديين جدا الى درجة تجعل البرغوث يصاب بالملل..سأظل دائما اركض خلف السيارة ولن اصبح السائق يوما , لن اصبح يوما ذلك المخترع او هذا اللاعب او ذلك الكاتب او ذلك الرئيس.. تبا فلتتركنى الى احلامى.. فيبدو انه ستظل ندا متمسكة برأيها على اننا اخوات احسن !!!!

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s