أن تفقد أحدهم …

Posted: مارس 19, 2009 in اسكتشات مفرغة

يوما ما …فى ساعة ما ..سأجد ذلك البطل العبقري الذى يمكنه ان يخبرنى لماذا !!! ..لماذا وبكل بساطة قد ينتهى كل شئ ..لماذا وضع اولئك الحمقى الاغبياء ذلك المصطلح …لماذا !!! احدكم يجب ان يخبرنى اين سأجد ذلك المتطوع الذي بإمكانه اخبارى ..لماذا !! ..لا ادرى ..لكن ما اتأكد منه حقا ..ان بعض المعانى والمصطلحات ماكان ينبغى لها ان توضع فى ذلك المعجم البشري الاحمق ..ذلك المعنى الذي يجعلنا نفقد كل كل شئ فى لحظات …ذلك المعنى الذى يمتص الجمال من الازهار..ذلك المعنى الذى يتلذذ بمصرع النسمات وغروب الشموس..ذلك المعنى الذى كلفوه بتنغيض حياتنا ..او ربما حياتى انا فقط..فلا دخل لك بما اشعر الان …او قل انك لن تستطيع ان تشعر بما اشعر به الان ..

ان تفقد احدهم …ذلك الشعور الذى لا تستطيع الهروب منه ..فمهما حاولت يبقي مصيرك الوحيد هو الخوف ..يبقي طعامك الوحيد هو الندم ..يبقي شرابك الوحيد هو السقم…يبقي شعورك الوحيد هو الألم …يبقي ..او ربما لن يبقي شئ ..تخيل ان مجرد التفكير فى ان تلك الشمس التى تنير حياتك قد غربت الى الابد قد يحيل حياتك الى جحيم ..قد يحيل نورك الى ظلام ..فما بالك ان تلك الشمس قد غربت بالفعل ..ولم يعد هناك نورا  كى يُحال الى ظلام …لم يعد هناك من الامل ما قد يجعلك تفتح عيناك لتستقبل ظلام يوم جديد …قد قيل انه لا يكفى ان تكون فى النور لترى ..بل ينبغى ان يكون هناك ماتراه ..ها قد رحل من كنت تفتح عيناك كى تراه …ها قد رحل النور الذى كان ينير دربك ..فما هى تلك الضرورة المحتمة التى تجعلك تفتح عينيك ؟؟؟ اخبرنى لعلى اكون مخطئا …

ان تفقد احدهمتبا لهم ..انى امقتهم ..انى اكرههم ..اولئك الذين صنعوا هذا المعنى …اولئك الذين وضعوه فى قاموس البشرية اللعين …اولئك الذين يحيلون حياتنا بأيديهم الى جحيم.. تبا لكم ايها البشر الحمقى ..ببساطة ..فلتذهبوا الى الجحيم فلم تعد تضرنى تفاهاتكم بعد الان ..فقد تذوقت اكبر تفاهة صنعتها ايديكم ..

دعنى اصف لك تلك التفاهة ..دعنى اكن تافها ولو لبعض الوقت ..دعنى افكر بنفس تفكير البشر ..دعنى اتعامل بنفس المقاييس الغبية ..دعنى العب تلك اللعبة بقواعدها المملة ..دعنى اصف لك هذا الشعور البشري المقزز ..

قديما كنت اكره الشعور بمثل ما يشعر به البشر ..فليس لمجرد انى بشر فعلى ان اشعر بنفس شعورهم …ليس لمجرد انى اتنفس مثلكم فعلى ان احزن لما تحزنون عليه ..ليس لمجرد انى اكل طعامكم فعلى ان اضحك لما تضحكون عليه …ليس لمجرد اننى ارتدى لبسكم فعلى ان ابكى لما تبكون عليه …حقا اكره ذلك التقليد ..اكره تلك النمطية..امقت تلك الاشياء التى جعلتموها من المُسَلمات ..كم هذا احمق ان يجعلونا مثلهم لمجرد انهم وُجدوا قبلنا …تبا ..ليس عليهم فعل ذلك ..ليس عليهم ان يضعوا مشاعرنا فى قوالب لاتتغير لمجرد انهم شعروا بها قبلنا ..ليس علينا ان نقبلها كمسلمات أًنزلت من السماء .. اعتقد ان هذا غير عادل على الاطلاق ..

حسنا ..دعنى اعيش للحظات فى احدى قوالب المشاعر التى فُرضت علينا ..دعنى اصف لك هذا الشعور ..شعور ان تفقد احدهم ..لماذا اخترت هذا الشعور تحديدا ؟؟ لن يحدث فارقا كبيرا اذا اخترت هذا الشعور او غيره .. إنه مجرد قالب اخر صنعه البشر للهروب من الواقع المرير ..مجرد قوالب نستعملها بروتين ممل لا اكثر ..قوالب ناقصة فقيرة ..وضعها البشر فى محاولة عقيمة للوصول الى تلك الغاية السرمدية ..ظناُ منهم انهم بهذا قد وصلوا الى الكمال ..

ان تفقد احدهم ….يعنى ان حلقك قد جف الى الأبد وان الماء الذى كنت ترتوى منه قد نفذ …وان ترى الماء يجرى حولك ولكنك ببساطة لا تستطيع امساكه..

ان تفقد احدهم …اشبه بمن فقد عينيه او اذنيه ..فكلاهما قد حُرموا من رؤية وسماع من احبوا ..اشبه بمن فقد الدرب  ..اشبه بمن ضل طريقه فى وضح النهار..اشبه بمن زرع شجرة صبار يأكل منها كل صباح …اشبه بمن يكحل عينيه بالملح …

ان تفقد احدهم ..تعنى ان البسمة قد غادرت شفتاك الى الابد ..وان الالم قد اختار من قلبك منزلا..وان الحزن قد عرف طريقه الى عينيك .. وان الشمس قد فقدت لونها ..وان البحر قد فقد زرقته ..وان السماء قد فقدت صفائها وان الأمل قد فارق الحياة ..وان السعادة قد دفنوها فى ظلمة الليل التعيس ..

لماذا لا نعرف قيمة من نحب الا حين نفقدهم ؟؟ لماذا ؟؟ اجبنى ايها العبقري ..اجبنى ايها البشري التعيس ..لمااااذا ؟؟

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s